صالح الاتفاق جماهيره بعد أن استعاد توازنه وسلك الطريق الصحيح في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان على حساب النصر بفوزه المستحق 1-صفر مساء أمس الأحد على ملعب مرسول بارك في الرياض ضمن الجولة التاسعة، ووضع "فارس الدهناء" حدًا لتعثراته في الدوري خلال الجولات السبع الماضية التي لم يتذوق فيها طعم الفوز، وحقق انتصاره الثاني، ونجح المدرب الصربي فلادان في مهمته الرسمية الأولى، وانتشل فريقه من سلسلة الهزائم والتعادلات بالفوز على "الأصفر" الذي يعد أحد المرشحين للقب الدوري وذلك على أرضه وبين جماهيره، وتفوق "إتي الشرقية" ودفع مهر النقاط الثلاث من خلال تفوقه خصوصاً في الشوط الثاني الذي أهدر فيه عددا من الهجمات المحققة، فيما لعب الفريق مباراة تكتيكية رائعة شهدت انضباطاً داخل الملعب من اللاعبين.

على الطرف الآخر تعمقت جراح النصراويين الذين كانوا يمنون النفس بفوز يخرجهم من الأجواء المحبطة التي خلفتها الخسارة الآسيوية أمام الهلال، وعلى الرغم من امتلاء المدرجات بالجماهير التي فتحت لها إدارة النادي الأبواب للدخول مجاناً، إلا أن "فارس نجد" تعرض لإخفاق جديد، من شأنه أن يدخله نفقاً مظلمًا لا سيما في ظل الأجواء المشحونة التي يشهدها البيت النصراوي هذه الأيام.

الاتفاق أصبح لديه عشر نقاط في المركز 12، بينما تجمد رصيد النصر عند 12 نقطة في المركز السادس، هدف المباراة الوحيد سجله المدافع السلوفاكي فيليب كيش من ركلة جزاء جاءت من لمسة يد ضد المدافع الأرجنتيني موري ونفذ كيش الركلة ببراعة في سقف المرمى "75”.