سجل الدولي المصري محمد صلاح ثلاثية "هاتريك" تاريخية ليقود ليفربول إلى فوز كبير 5-صفر على غريمه الأزلي مانشستر يونايتد في معقله ملعب "أولد ترافورد" في المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأحد، ليضع مصير المدرب النرويجي أولي غونار سولشاير على المحك ويقربه من الإقالة.

وقام الضيوف بانطلاقة نارية مفتتحين التسجيل في الدقيقة الخامسة عبر الغيني نابي كيتا، وأضاف البرتغالي ديوغو جوتا الثاني (13)، قبل أن يحقق صلاح ثلاثيته (38، 45+5 و50).

وزادت محن أصحاب الأرض بعدما خاضوا نصف الساعة الأخير بعشرة لاعبين لطرد البديل الفرنسي بول بوغبا.

وحافظ ليفربول على سجله الخالي من الهزائم في الدوري للمباراة التاسعة عشرة تواليًا في سلسلة بدأت في إبريل من الموسم الفائت، رافعًا رصيده إلى 21 نقطة في الوصافة خلف تشلسي (22)، فيما فشل يونايتد في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة تواليًا في الدوري (ثلاث هزائم وتعادل) ليتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز السابع.

ودخل صلاح الذي أصبح أول لاعب في ليفربول يسجل للمباراة العاشرة تواليًا، التاريخ أيضًا بإحصائية أخرى وانفرد بفضل ثلاثيته بصدارة ترتيب هدافين اللاعبين الأفارقة في الدوري الممتاز رافعًا رصيده إلى 107 أهداف، متقدمًا على العاجي ديدييه دروغبا أسطورة تشلسي (104).

وكانت هذه الثلاثية الأولى للاعب في ملعب "أولد ترافورد" منذ رونالدو البرازيلي مع ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا عام 2003.

ورفع صلاح رصيده إلى عشرة أهداف في الدوري في صدارة ترتيب الهدافين بفارق ثلاثة عن جايمي فاردي نجم ليستر سيتي، وإلى 15 هدفًا في 12 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم.