نظم جناح المملكة العربية السعودية في معرض "إكسبو 2020 دبي" أمسية العرض المتنوع على مسرح "دبي ميلينيوم"، وهي ثاني الأمسيات الفنية التي ينظمها جناح المملكة في المعرض الدولي، بحضور المفوض العام للجناح حسين حنبظاظة وعدد من مسؤولي الجناح.

وبدأت الأمسية بتعريف الحضور ممن لم يزوروا بعد الجناح السعودي في المعرض الدولي على أقسامه المتعددة، وذلك بعد أن حقق مليون زيارة منذ بدء المعرض الدولي، وتحقيق تصميماته الفريدة ثلاثة أرقام قياسية في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

هذا في الوقت الذي تزينت خشبة المسرح في منطقة الفرص، بمجسمات ضوئية أضافت لمسة إبداعية على الأمسية التي أحياها الفنان عبد الخالق بن رافعة، وفرقة نادي "ثقف" السعودية الفنية التي أدت موسيقى سعودية خالصة فأبهرت الحضور بأنغام العود والناي والدف والكمان، إلى جانب صوت الفنان عبد الخالق الذي استحضر أغنياته من الذاكرة الجميلة للفن السعودي فكانت بداية الأمسية مع أغنية الفنان محمد عبده "أبعاد كنتم"، لتنتقل بعدها فرقة "ثقف" لأداء أغنية للدكتور عبدالرب إدريس.

وقدمت العرض الثاني، الفنانة والمؤلفة الموسيقية السعودية المولودة في لوس أنجلوس، "تام تام" والتي قدمت نفسها كهمزة وصل بين الشرق والغرب، فأدت ثلاث أغنيات من تأليفها باللغة الانجليزية مفعمة بالعاطفة والأحاسيس، منها أغنية "أرض واحدة" والتي خاطبت من خلال كلماتها جيل الشباب بشكل خاص للالتفات إلى مستقبل كوكب الأرض والمخاطر والتحديات التي يواجهها بسبب الاحتباس الحراري والتلوث الذي يهدد حياة ملايين المخلوقات على كوكبنا.

وجاءت الفقرة الفنية الثالثة، مع الفنان الكوميدي ابراهيم الحجاج، الذي رسم البسمة على وجوه الجمهور من خلال عرضه المحمل بقصص طريفة وهادفة، اعتمدت أسلوب السرد لمواقف واجهته خلال رحلته في مختلف أنحاء المملكة، والتي قدم خلالها أكثر من مئة عرض كوميدي، موجهاً الدعوة للجمهور لاستكشاف سحر المملكة وطبيعتها الخلابة وثقافتها المتنوعة.

وتميزت الفقرة الرابعة بطابع الدهشة، حيث أدى الفنان "راي" عرضاً موسيقياً عبر صوته على أنغام عازفي العود بفرقة نادي "ثقف" فكان بمثابة فرقة موسيقية متكاملة، استطاع من خلاله تقديم موهبة فنية استثنائية.

وفي نهاية الأمسية، تفاعل الجمهور مع إيقاعات فرقة الفنون الشعبية السعودية التي أدت رقصة المزمار على أنغام القصائد الوطنية.