تناقش احتفالية اليوم العالمي للغة العربية، التي تعقد بمقر منظمة اليونسكو بالعاصمة باريس يوم 17 ديسمبر، ثلاثة محاور وفعاليات تستهدف دعم اللغة العربية ويسلط الضوء عليها متخصصون ومهتمون بهذا المجال.

وتنطلق التظاهرة الثقافية هذا العام بتنظيم ودعم مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" ووزارة الثقافة، واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم والمندوبية الدائمة للمملكة العربية السعودية، ومجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، حيث اختير المحور الرئيس لهذا العام تحت عنوان "اللغة العربية والتواصل الحضاري".

وتتضمن الاحتفالية عدة جلسات نقاشية تتناول "اللغة العربية والتواصل الحضاري .. التأثر والتأثير اللغوي"، و "حركة الترجمة العربية والتواصل الحضاري"، و "الفنون البصرية وعلاقتها بالتواصل الحضاري كالفنون المعمارية والتشكيلية وعلاقتها باللغة العربية".