برعاية معالي وزيــــر التربية والتعليم بدولة الامارات العربية المتحدة حسين بن إبراهيم الحمادي ، يقام في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة السبت 27 نوفمبر 2021م. حفل جائزة مكتب التربية العربي لدول الخليج للتفوق الدراسي لطلبة التعليم العام في دورتها الـ 14.

وبهذه المناسبة أوضح معالي المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي أن التربويين ورجال الأعمال يؤمنون بأن الاستثمار الحقيقي والأمثل هو الاستثمار في الإنسان، وأن العناية بالموهوبين والمتفوقين قمة هرم هذا الاستثمار، وهو مرتكز اهتمام قادة دول مجلس التعاون الخليجي حفظهم الله ومحور تأكيدهم الدائم على ضرورة العناية بالموهوبين والمتفوقين والمتألقين من الطلاب والطالبات ، وفتح أبواب المنافسة أمامهم بوصفهم الأساس لمستقبلٍ بلدانهم، وعلى سواعدهم تتواصل المسيرة ويعلو البناء ، وما هذه الجائزة ومثيلاتها إلا وجه من وجوه العناية والاهتمام بالتفوق والتميز الدراسي لأبنائنا طلاب التعليم العام في الدول الأعضاء بالمكتب ، مشيراً معاليه إلى أن هذه الجائزة التي تقام كل عام، تأتي تأكيدًا على اهتمام القطاع الخاص بالتعليم ودوره الواعي في دعم صناعة إنسان الغد الخليجي.

وأكد معاليه أن هذه الجائزة تحقق الأهداف الإستراتيجية للمكتب، ولاسيما أنها تُعنى بالناشئة وتعزز التفوق والإبداع، وتسهم في التقاء الشباب الخليجي وتواصلهم وتنمية قدراتهم ومواهبهم وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات فيما بينهم. متمنياً لأبنائنا الطلاب والطالبات التميز والتفوق الدائم .

الدكتور عبدالرحمن بن محمّد العاصمي