أطلقت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" مبادرة جديدة تقدم سلسلة من الدورات التدريبية العملية والتعليمية والفرص الأكاديمية المصممة لدعم الأهداف ذات الأولوية للمملكة بالتوافق الكامل مع رؤية 2030.

‎وتأتي هذه المبادرة لدعم مجالات التنمية الرئيسية في سوق العمل عبر القطاعين الحكومي والخاص.

‎وتقدم المبادرة مفهوم التعلم مدى الحياة والارتقاء المستمر بالمهارات في عالم سريع التغير تحركه التكنولوجيا، مع التركيز القوي على حل المشكلات الواقعية من خلال دراسات الحالة المتخصصة ذات الصلة بمجموعة من مجالات الخدمات والصناعة في المملكة، إضافة لتصميم المبادرة على تمكين تنمية قدرات المشاركين وتطورهم للتعلم والعمل والحياة.

‎وتركز المبادرة التي انطلقت  إحدى برامجها في الرياض على الموضوعات ذات الأهمية والتأثير المحلي والدولي. ويشمل ذلك الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والصحة الذكية وتحليلات الأعمال والكربون الدائري والبيئة وغيرها من الموضوعات المحتملة.

‎ومن أجل تعزيز هذه المبادرة كان اختيار المركز الرئيسي لها في الرياض مع تقديم كثير من البرامج في جميع أنحاء المملكة  بما في ذلك جدة والدمام وربما يضاف مركز رابع في نيوم.

‎وتركز القيمة الأساسية لأكاديمية جامعة كاوست على برامج تدريبية ذات جودة عالمية المستوى (مدربون أكاديميون وصناع محتوى) وعروض تدريبية متنوعة ومتكاملة ونهج تجريبي عملي شخصي يقدم تدريبات متميزة من منظور وطني.

‎وستغطي البرامج الأكاديمية المسار الوظيفي في كل مجالات العلوم.

‎وفي خطوة أولى لهذه المبادرة تم إطلاق معسكر التدريب على التعلم الآلي (ML) في حرم جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وبحضور 50 طالب ماجستير دكتوراه وموظفين وركزت الدورة على التعلم الآلي ونظرية التعلم العميق، التدريب العملي على ML مع Scikit- Learn & Hands-on DL مع PyTorch.

‎كما عقدت دورة في ML بحضور 25 من المهنيين السعوديين ركزت على التعلم الآلي ونظرية التعلم العميق، التدريب العملي على ML مع Scikit- Learn & Hands-on DL مع PyTorch، إضافة إلى دورة عن الذكاء الاصطناعي لمدة 5 أيام تبدأ غداً في يونيو الجاري ثم في شهر أغسطس المقبل وذلك في جامعة الملك سعود في الرياض على مرحلتين ثم  في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة بحضور 100 من طلبة الدراسات العليا حيث تركز الدورة على الرياضيات، بايثون، نظرية التعلم العميق والتعلم الآلي.

‎وشهدت دورة الذكاء الاصطناعي في جامعة الملك سعود في الرياض اهتماماً كبيراً حيث وصل عدد المسجلين إلى أكثر من 1200 طالب وطالبة من أكثر من 20 جامعة سعودية من أكثر من 10 مدن، ولتلبية هذا الاهتمام الكبير، تقدم أكاديمية جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية الآن مخيمين صيفيين إضافيين في الرياض وجدة للمساعدة في تلبية حاجة المملكة  في التدريب والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي.

‎وستتضمن خطة فصل الخريف أكثر من 20 جلسة تغطي 5 مواضيع رئيسية، يكون التركيز فيها على الموضوعات ذات الأهمية والتأثير الوطني والدولي وذلك في سبتمبر - ديسمبر 2022 حيث ستركز هذه الموضوعات على الذكاء الاصطناعي (علوم البيانات، التعلم الآلي، التعلم العميق)، الرياضيات التطبيقية، الأمن السيبراني، تحليلات الأعمال، المعلوماتية الحيوية، والعروض المستقبلية في علوم المواد للتطبيقات الصناعية مثل إنترنت الأشياء للتطبيقات الصناعية، وسط الكربون الدائري، والصحة الذكية.

‎يذكر أن هذه الدورات سيتم اعتمادها من أكاديمية جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وسيحصل المشاركون فيها على شهادة الاعتماد الجزئي، برامج الدبلوم وتدريب الطلاب وتطويرهم، التدريب والتطوير المهني الممارس، درجة الماجستير المهنية، وأخيراً التعليم والتدريب التنفيذي.