تجري الاستعدادات في الإدارة العامة لتعليم الرياض والمكاتب التابعة لها لانطلاقة جادة للعام الدراسي 1444هـ، وبهذا الخصوص بدأت الخدمات المساندة بتعليم الرياض حملة جادة لتنفيذ أعمال النظافة للمدارس، مقدمةً الشكر والامتنان لمديري مكاتب التعليم والمدارس - بنين وبنات - لتفاعلهم وحرصهم على التهيئة والجاهزية في مختلف المدارس للانطلاقة وسط بيئة مدرسية آمنة - بإذن الله -. 

ومنذ تولي مدير عام التعليم بمنطقة الرياض الدكتور حسن بن محسن خرمي فقد بدأ ومساعدوه بتفقّد مكاتب التعليم والمدارس التابعة لها للاطلاع على الجاهزية والاستعداد للعام الدراسي 1444هـ والقيام بجولة عمل ميدانية مكثّفة في إطار متابعة إجراءات التهيئة والاستعداد للعام الدراسي 1444هـ لمدارس البنين والبنات للوقوف على الواقع الميداني، والتأكد من الجاهزية وبحث الاحتياجات اللازمة لهما من مشاريع التشغيل والصيانة، والاطلاع على المشاريع تحت الإنشاء ونسب الإنجاز، والتواريخ المتوقع استلامها فيها، والتي يتم تنفيذها من قبل شركة تطوير للمباني.

وشملت تلك الجولات والزيارات الإشراف على إجراءات تنفيذ قرار توزيع الحدود الجغرافية لمكاتب التعليم، إلى جانب تفقد المدارس والمشاريع التعليمية الجديدة، والمؤكد تشغيلها بدءًا من تاريخ عودة الطلاب والمعلمين، و‏حرصاً على رفع كفاءة الخدمة التعليمية والاستثمار الأمثل للكوادر وتوحيد الإجراءات والتسهيل على أولياء الأمور، فقد اعتمدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض التوزيع الجغرافي الجديد لمكاتب التعليم التابعة لها في إطار التطوير الذي تنتهجه وزارة التعليم خلال السنوات الأخيرة لمنظومتها التعليمية بدعم غير محدود القيادة الرشيدة -أعزها الله-.

توزيع الكتب

وقد أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض توزيع المقررات الدراسية على مدارس البنين والبنات للعام الدراسي المقبل 1444هـ من خلال تنفيذ خطة صرف وتوزيع المقررات الدراسية في إطار الاستعدادات المبكرة للعام المقبل، وتم صرف جميع المقررات وفق الخطة الزمنية المقررة، وهذا يكشف حجم الإنجاز المتحقق في خطة توزيع المقررات الدراسية وترحيلها إلى المدارس بصورة منتظمة حيث بلغ 100 % وفق الخطة الزمنية، وبلغ توزيع مقررات المرحلة الابتدائية أكثر من 27169 مليون كتاب على 1471 مدرسة للبنين والبنات يستفيد منها أكثر من 553 ألف طالب وطالبة، كما تم توزيع مقررات المرحلة المتوسطة البالغة أكثر من 5889 ملايين كتاب على 638 مدرسة ليستفيد منها قرابة 249 ألف طالب وطالبة، فيما بلغ عدد الكوادر البشرية المشاركة في خطة النقل 259 فرداً عن طريق 89 أسطولاً للنقل والتوزيع.

هيكلة المكاتب

و‏لرفع كفاءة الخدمة التعليمية والاستثمار الأمثل للكوادر وتوحيد الإجراءات والتسهيل على أولياء الأمور، فقد اعتمدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض التوزيع الجغرافي الجديد لمكاتب التعليم التابعة لها وذلك في إطار التطوير الذي تنتهجه وزارة التعليم خلال السنوات الأخيرة لمنظومتها التعليمية بدعم غير محدود القيادة الرشيدة - أعزها الله -.

وسبق وأن أوضح المتحدث الرسمي لتعليم الرياض علي بن محمد الغامدي أن التوزيع الجغرافي الجديد لمكاتب التعليم سيحقق العديد من المكتسبات التي تهدف إلى رفع كفاءة الخدمة التعليمية والاستثمار الأمثل للكوادر البشرية والمباني والتسهيل على أولياء الأمور.

وبيّن أن المسميات الجديدة للمكاتب بعد إعادة التوزيع هي مكاتب تعليم الملز، النسيم، الروضة، العليا، المعذر، العريجاء، الشفاء، السلي، قرطبة، العارض، الدرعية، طويق، المزاحمية وضرما، رماح، ثادق وحريملاء.

وذكر أن من مكتسبات إعادة توزيع المكاتب هو وضعها ضمن حدود جغرافية في 15 مكتب تعليم لها نفس الإجراءات والعمليات الإدارية والتعليمية والمدرسية والفنية، والمساهمة في منح مديري مكاتبها تفويض وصلاحيات أكبر لتمنحها مرونة وسرعة أكبر في اتخاذ القرارات التي تخدم المجتمع التعليمي.

صيانة وتشغيل

وأكد الغامدي على أن إعادة التوزيع سيساعد في تقليص مجموعات الصيانة والتشغيل والنظافة ليسهل متابعتها وتعظيم أثرها على البيئة المدرسية، كما سيحقق ذلك توزيعاً جغرافياً عادلاً للمدارس داخل النطاقات الجغرافية بهدف زيادة جودة الخدمة التعليمية المقدمة للمدارس وتوحيد المرجعية الإدارية والتعليمية لمكاتب التعليم لتقديم الخدمات لقطاعي البنين والبنات، مشيراً إلى أن من المكتسبات التسهيل والتيسير على أولياء الأمور ومنسوبي ومنسوبات إدارة التعليم في مكاتب التعليم، ورفع كفاءة الاستفادة من الكوادر البشرية والمباني وتوحيد إجراءات العمل لمكاتب التعليم - بنين، بنات - مع اللجان الإشرافية ورفع الكفاءة التنظيمية وتقليص عمليات خرائط التدفق الإجرائي، وتوزيع شرائح النقل الداخلي بطريقة تزيد من تلبية رغبات شاغلي للوظائف التعليمية والإدارية على حسب الحدود الجغرافية لمكاتب التعليم والأحياء التابعة لها، كذلك من مكتسبات إعادة التوزيع هو وضوح الحدود بما يتلاءم مع خطط التوسع لمدينة الرياض حتى العام 1450هـ.

ارتقاء بالأداء

واستعداداً لبدء عام دراسي جديد فقد قام مدير عام التعليم بمنطقة الرياض رئيس لجنة الإدارة المدرسية الدكتور حسن خرمي بتمديد التكليف وحركة الإدارة المدرسية للبنين والبنات والتكليف الجديد لنحو 4800 مدير ووكيل للمدارس الحكومية للعام الدراسي القادم 1444هـ وفق الضوابط المحددة وما ورد من مرئيات إدارة الإشراف التربوي للبنين والبنات ومكاتب التعليم بالإدارة مع مراعاة المصلحة التعليمية.

وفي التفاصيل، راعت التجديدات وحركة التدوير والتكليف، حاجة الميدان إلى التجديد تحقيقًا للتطلعات نحو الارتقاء بأداء رسالة المدرسة السامية، وذلك لمن أمضى أكثر من ست سنوات أو أكثر على مستوى مدارس البنين والبنات، ومناقشة لجان الإدارة المدرسية بمكاتب التعليم للاستمرار من خلال العمل المستمر مع مديري المدارس في رفع الأداء وتفاعل المدارس العالي مع مشروعات التطوير المعتمدة وزاريًا والتميز في إيجاد بيئة تعليمية محفزة في الفترة الماضية وبشكل مستمر ومستوى التحصيل الدراسي للطلاب والطالبات.

تحسين النواتج

واستهدفت حركة الإدارة المدرسية للبنين والبنات تحسين نواتج التعلم ونتائج الاختبارات الدولية المحاكية في PISA و PIRLZ و TIMSS وما تم تحقيقه من نتائج في منافسات التميز الوطنية والدولية والنسب التي تحصدها المدارس من خلال تفعيل منصة مدرستي والانضباط المدرسي واختبارات القدرات والتحصيلي، وشمل القرار تجديد 1532 مديرًا 2424 ووكيلاً بمدارس البنين والبنات ورياض الأطفال ونقل خبرات وتميز لـ 518 مديرًا ووكيلاً للاستفادة منها في مدارس أخرى للبنين والبنات كما شمل القرار انتهاء فترة التكليف لأكثر من 250 مديرًا ومديرة، حيث قدمت لهم الإدارة العامة للتعليم الشكر على ما قدموه من جهود أثناء فترة عملهم في إدارة المدارس، وبلغ عدد الممكنين الجدد من مديري ومديرات ووكلاء ووكيلات للمدارس ومن تم تدويرهم نحو 803 وتجاوزت نسبة التمكين والتدوير نحو 17 %.

وبدأ جميع المكلفين استكمال إجراءات إخلاء الطرف والمباشرة من خلال نظام فارس قبل نهاية دوام يوم الاثنين 24 من المحرم، وفي حالة نقل مدير المدرسة فيتم استلام عهدة المدرسة مؤقتًا لوكيل أو وكيلة المدرسة للشؤون التعليمية، كما أن على مدير المدرسة نقل عهدته بما في ذلك ملفات ونتائج الطلاب إلى مدير أو مديرة المدرسة المكلف على ألاّ يتجاوز نقل العهدة الأسبوع الأول من عودة الهيئتين التعليمية والإدارية وتمنت لهم إدارة التعليم التوفيق والسداد.

غسل الصالات الرياضية
الاعتناء بالمظهر الخارجي للمدرسة
تنظيف طاولات الفصل