سجل المؤشر المركب لصندوق النقد العربي للأسواق المالية العربية خلال الأسبوع المُنتهي في الخامس من شهر أغسطس 2022 ارتفاعاً بنحو 0.02 في المئة، أي ما يعادل 0.11 نقطة، ليصل إلى نحو 499.20 نقطة، مقارنةً بمستواه المُسجل في 29 من شهر يوليو 2022.

واصلت غالبية مؤشرات أداء البورصات العربية المحافظة على منحنى أدائها التصاعدي الذي شهدته منذ منتصف شهر يوليو 2022، ذلك في نهاية الأسبوع المنتهي في الخامس من شهر أغسطس 2022، تماشياً مع حالة التحسن التي تشهدها غالبية الأسواق المالية العالمية. كان للاستقرار المسجل في الأسعار العالمية للنفط أثرٌ ساهم في تحسن عدد من البورصات العربية. في ذات السياق، ساهم ارتفاع مؤشرات قيم وأحجام التداول، ومؤشرات القيمة السوقية في غالبية البورصات العربية في تحسن مؤشرات الأداء، كما كان لمواصلة إعلان النتائج الإيجابية للشركات المدرجة في عدد من البورصات العربية، إضافة إلى تحسن نشاط الاستثمار الأجنبي بشقيه المؤسسي وعلى مستوى الأفراد خلال الأسبوع الماضي، أثر إيجابي ساهم، في ارتفاع مؤشرات الأداء في عدد من البورصات العربية.

اتصالاً بما سبق، شهدت مؤشرات تسع بورصات عربية ارتفاعاً خلال الأسبوع الماضي، مقارنةً بالأسبوع المنتهي في 29 من شهر يوليو 2022، مقابل تسجيلها تراجعا في خمس بورصات عربية. تقدمت البورصة المصرية البورصات العربية على مستوى مؤشرات الأداء مسجلةً ارتفاعاً بنسبة 7.19 في المئة نتيجة ارتفاع مؤشرات أداء قطاعات التقنية والتجارة والشحن. كذلك شهدت بورصات كل من مسقط وأبوظبي ودمشق ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 2.57 و2.98 في المئة، كما سجلت بورصات قطر والسعودية والدار البيضاء صعوداً بنسب تراوحت بين 1.09 و1.94 في المئة، فيما سجلت بورصتا الكويت وتونس تحسناً بأقل من واحد في المئة.

شهدت القيمة السوقية للأسواق المالية العربية المُضمنة في قاعدة بيانات المؤشر المركب لصندوق النقد العربي في نهاية الأسبوع المنتهي في الخامس من شهر أغسطس 2022، ارتفاعاً بنحو 0.86 في المئة عاكسةً بذلك ارتفاع القيمة السوقية في عشر بورصات عربية، مقابل تسجيلها تراجعاً في ثلاث بورصات عربية. تصدرت البورصة المصرية البورصات العربية على مستوى الارتفاع المسجل في القيمة السوقية بنسبة بلغت 5.56 في المئة في نهاية الأسبوع المنتهي في الخامس من شهر أغسطس 2022. كما سجلت بورصات كل من قطر وأبوظبي ودمشق والدار البيضاء ارتفاعاً تراوح بين 1.13 و2.93 في المئة. فيما شهدت بورصات كل من مسقط والبحرين والسعودية والكويت وفلسطين تحسناً بأقل من واحد في المئة.

في ذات الصدد، شهدت قيمة تداولات أسواق المال العربية ارتفاعاً في نهاية الأسبوع المنتهي في الخامس من شهر أغسطس 2022 بنسبة بلغت 5.47 في المئة، مقارنة بالأسبوع المنتهي في 29 يوليو 2022، نتيجة تحسن قيمة التداول في ثمان بورصات عربية. في المقابل، سجلت قيمة التداولات انخفاضاً في ست بورصات عربية أخرى.

في هذا الإطار، سجلت بورصتا قطر وعمّان أكبر الارتفاعات في قيمة التداول بنسب بلغت 40.04 و43.26 في المئة على الترتيب. كما شهدت بورصات فلسطين ومصر ومسقط ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 22.41 و32.46 في المئة، فيما سجلت بورصات كل من دبي وتونس والسعودية تحسناً بنسب بلغت 0.52 و3.42 و10.04 في المئة على التوالي.

سجل حجم تداول البورصات العربية المُضمنة في قاعدة بيانات صندوق النقد العربي ارتفاعاً بنحو 0.36 في المئة في نهاية الأسبوع المنتهي في الخامس من شهر أغسطس 2022، نتيجة تحسن حجم التداول في ثمان بورصات عربية، مقابل تسجيلها تراجعاً في سبع بورصات عربية أخرى. تصدرت بورصة قطر البورصات العربية على مستوى حجم التداول مع تسجيل مؤشرها ارتفاعاً بنسبة 57.88 في المئة، كما شهدت بورصات كل من الدار البيضاء ودبي وعمّان وفلسطين ارتفاعاً بنسب تراوحت بين 24.35 و35.10 في المائة. كذلك سجلت بورصات كل من مصر وأبوظبي والسعودية تحسناً بنسب تراوحت بين 4.81 و12.94 في المئة.