كشف صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بأن مزارع التين في القصيم، تغطي ما نسبته 30 % من استهلاك المملكة من هذه الفاكهة بحسب إحصاءات وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة.

وقد جاء ذلك، بعد أن رعى أمير القصيم مساء أمس الأول، اليوم الذهبي لمهرجان تين القصيم بمحافظة البدائع والمقام بتنظيم فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة القصيم، بالشراكة مع بلدية البدائع، بحضور وكيل إمارة منطقة القصيم د. عبدالرحمن الوزان، والمشرف العام على فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقصيم م. سلمان الصوينع، ومدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة القصيم م. عبدالعزيز الرجيعي ومحافظ البدائع خالد الربيعان، وأهالي المحافظة ومزارعي التين بالمنطقة.

وأكد أمير القصيم خلال الزيارة بأنه وجد مهرجان منوّع من جميع النشاطات التي تشمل الأسر المنتجة والحرف اليدوية والصناعات التحويلية وغيرها من المنتجات، ليكون المهرجان نافذة لتسويق اي منتج بالمنطقة، مشيراً بأن المنطقة يوجد بها 65 مزرعة تين مزرعة تضم 120 ألف شجرة، وتنتج 3000 طن، والتين مذكور بالقرآن الكريم وهي فاكهة صحية ولها فوائدها الغذائية وقدم سموه شكره للقائمين على المهرجان، ومزارعي التين على حرصهم في المشاركة وتطوير الصناعات التحويلية التي سوف تنافس وتغزو الأسواق عن قريب، مشيداً سموه بما وجده من حضور وتنوع في المهرجان لتنويع مصادر الدخل ورسم خارطة التوازن التنموي في المنطقة، حيث أصبح لكل محافظة نشاط معين تركز عليه، لتقود مثل هذا التوازن وتشكل رقما في الناتج المحلي للمملكة.

وكان سمو أمير القصيم قد اطلع  فور وصوله على المهرجان وفعالياته وما صاحبه من حركة اقتصادية حركة بيع وشراء مصاحبة، واستمع سموه لشرح مفصل عن المهرجان الذي يستقبل إنتاج 120 ألف شجرة، بالإضافة إلى مشاركة أكثر من 30 معرضاً للقطاعات الحكومية والجمعيات الزراعية و60 معرضاً لتجار بيع الصناعات التحويلية للتين والأسر المنتجة، ثم التقى سموه بعدد من رجال الأعمال والباعة ومزارعي التين.

وأكدَ مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقصيم م. عبدالعزيز الرجيعي دورَ سموِّ أمير القصيم لدعم المنتجات الزراعية بمنطقة القصيم والتي أصبحت فرصة للشباب لزيادة مداخيلهم ودعم المزارعين والمساهمة في الإسهام في رفع المنتج المحلي، وفي ختام الزيارة كرم سموه الداعمين وشركاء النجاح وفريق العمل.

من جهة أخرى، وضع أمير منطقة القصيم "عن بُعد" حجر الأساس لعدد من الأوقاف التعليمية بمحافظة البدائع، بحضور وكيل إمارة القصيم د. عبدالرحمن الوزان، ومحافظ البدائع خالد الربيعان، ومدير عام التعليم بالقصيم محمد الفريح، وعدد من المسؤولين بالمنطقة.  واستمع أمير القصيم إلى شرح موجز عن المشاريع التعليمية الوقفية، من مدير عام التعليم بالمنطقة، التي تشمل مدرسة نورة الصغيّر، و مدرسة سليمان العريني، ومدرسة عثمان أبا الخيل، والتي تأتي ضمن برامج المشاريع الوقفية التي تشهدها المنطقة.

وثمن أمير القصيم المبادرات في المشاريع التعليمية التي تأتي للإسهام في الوقف التعليمي، مشيراً إلى أهمية تعزيز مثل هذه الأعمال الاجتماعية، تأكيداً للقيم الوطنية وتنمية المسؤولية المجتمعية.

أمير القصيم يضع حجر الأساس لثلاثة أوقاف تعليمية بمحافظة البدائع