توصلت دراسة علمية أجريت في الصين إلى وجود عادات صحية تقلل احتمالات الإصابة بالخرف لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

ويقول ينج لي لو الباحث في كلية الطب بجامعة جياو تونج في شنغهاي إن "النوع الثاني من مرض السكري يعتبر بمثابة وباء عالمي حيث يعاني منه واحد من كل عشرة بالغين على مستوى العالم، ومن المعروف أن مرض السكري يزيد من احتمالات الإصابة بالخرف".

وأضاف في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني "ميديكال إكسبريس" المتخصص في الأبحاث الطبية: "لقد قمنا باستقصاء لمعرفة ما إذا كانت سلسلة من العادات الصحية يمكن أن تقلل من مخاطر الإصابة بالخرف، وتوصلنا إلى أن مرضى السكري الذين التزموا بهذه العادات تراجعت لديهم مخاطر الإصابة بالمرض مقارنة بمرضى السكري الذين لم يهتموا بأن يعيشوا حياة صحية".

وخلال الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية "نيورولوجي" المتخصصة في أبحاث الأمراض العصبية، حدد الفريق البحثي أكثر من 167 ألف شخص من قوائم بيانات الرعاية الصحية في بريطانيا من بينهم مصابون وغير مصابين بالسكري علما بأن جميعهم كانوا غير مصابين بالخرف، مع متابعة مدى التزامهم بسبع عادات صحية معينة في حياتهم اليومية، على مدار 12 عاماً في المتوسط. وشملت العادات الصحية التي اهتمت بها الدراسة عدم التدخين وممارسة التدريبات البدنية لمدة ساعتين ونصف على الأقل أسبوعياً والنوم يومياً لفترة ما بين سبع وتسع ساعات، بالإضافة إلى الالتزام بتناول أطعمة صحية تتضمن كميات كبيرة من الفواكة والخضروات والحبوب والأسماك مع التقليل من اللحوم المصنعة. وتضمنت هذه العادات أيضا التقليل من فترة مشاهدة التليفزيون إلى أقل من أربع ساعات يوميا والانخراط بشكل أكبر في العلاقات الاجتماعية في محيط الأسرة والأصدقاء.

وبعد الأخذ في الاعتبار بعوامل مثل السن والتعليم والعرق والنوع، تبين من خلال الدراسة أن الالتزام بجميع هذه العادات الصحية يقلل مخاطر إصابة مرضى السكري بالخرف بنسبة 54 % مقارنة بمن يلتزمون بعادتين فقط أو أقل من هذه العادات، وأن الالتزام بكل عادة من هذه العادات على حدة يقلل من مخاطر الإصابة بالخرف بنسبة 11 %.