أقامت هيئة التراث في المعرض الدولي للكتاب 2022 فعالية للطفل تحت مسمى "المستكشف الصغير"، وتتمحور فكرته حول وضع حوض رمل ليستكشف الطفل لمدة عشر دقائق فقط القطع الأثرية، وكذلك إحصائية لكل طفل تشمل: بيانات الطفل، والمقاسات، وماهية القطع الأثرية وعددها.

وكشف القائمين على الفعالية الأدوات المستخدمة لورشة عمل الطفل، وهي عبارة عن لبس حماية من الرمل، وقبعة لحماية الرأس، ونظارة لحماية العين من الرمل، وعدسة مكبّرة لاستكشاف الطفل الآثار، وفرشة لتنظيف الآثار من الرمل، وكشّاف يوضع في رأس الطفل وأدوات مساعدة لحفر الرمل وعلامات رقمية توضع للأثر المستكشف بالرمل، إضافة إلى المتر الذي يعد آخر مرحلة من مراحل البحث لقياس الأثر الذي استكشفه الطفل.

وتأتي هذه الفعالية ضمن جهود هيئة التراث لنشر الوعي عن التراث الثقافي للطفل، وعلاقته بوطنه والمحافظة على التراث والآثار، وتعزيز مهارة وتنمية روح الإبداع لدى الطفل.