يلتقى فريقا الاتحاد والنصر يوم الأحد المقبل في مباراة كلاسيكو مهمة، اشتعلت مبكراً خارج الملعب في انتظار مباراة تليق بالفريقين داخل الملعب، يعتبر الكلاسيكو الثاني على مستوى دوري روشن بعد الكلاسيكو الأقوى والأكبر بين الهلال والاتحاد، فالاتحاد يحل ثالثاً في ترتيب دوري روشن للمحترفين، وخلال الأربع مباريات الماضية خسر نقطتين بعد التعادل مع الاتفاق، بينما النصر يحل رابعاً بعد خسارته ثلاث نقاط ثمينة من التعاون بهدف نظيف بأقدام سميحان النابت في آخر دقائق المباراة، ويتصدر الدوري فريقا الهلال والشباب بالعلامة الكاملة 12 نقطة لكل فريق.

دوري روشن بدأ قوياً هذا الموسم والمنافسة ستكون بين الأربعة الكبار «الهلال والشباب والاتحاد والنصر»، وربما يفقد الدوري قوته وإثارته مع كثرة التوقفات بسبب مشاركة المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم المقبلة في قطر، حيث توقف الدوري الأسبوعين الماضيين بسبب معسكر المنتخب السعودي ولقاءاته الودية أمام منتخبي الإكوادور والولايات المتحدة الأمريكية، وسيتوقف الدوري مرة أخرى بعد أربع جولات وسيكون الضغط كبيرا خلالها بلعب الأندية 4 مباريات خلال 15 يوما تقريبا.

عودة للقاء الاتحاد والنصر، فكلا الفريقان يبحثان عن الفوز للمنافسة على صدارة الدوري، والاتحاد يسعى لتحقيق الدوري بعد ابتعاده أكثر من 13 موسما، بينما النصر يسعى لتحقيق الدوري بعد ابتعاده ثلاثة مواسم سيطر خلالها الهلال على لقب الدوري لثلاث سنوات متتالية، ويبحث عن الرابعة كإنجاز تاريخي فريد لم يحققه أي نادٍ سعودي منذ انطلاقة الدوري عام 1977م، الغريب هو الهدوء الذي يسبق العاصفة فمعسكرا الفريقين هادئان بعيداً عن أي مناوشات أو تحديات للطرف الآخر، كذلك إعلامياً، حيث كانت مشاركات الصقور الخضر استعداداً لنهائيات كأس العالم الحدث الأبرز الأسبوع الماضي.

ويلتقي نهاية الأسبوع في مباراة لا تقل أهمية عن كلاسيكو الاتحاد والنصر كل من الأهلي وجدة في دوري يلو على مدينة الملك عبدالله الرياضية، فاللقاء سيكون حافلاً بالندية والإثارة خصوصاً مع التطور الكبير في مستوى الفريقين والمنافسة الكبيرة بينهما، فكلا الفريقان يملكان ثماني نقاط من خمس مباريات، الأهلي السابع، وجدة الثامن بفارق الأهداف، وكلاهما يسعى للعب في دوري روشن الموسم المقبل، وكان هناك عتب كبير من جماهير جدة بسبب لعب مباريات الفريق في الملعب الرديف لمدينة الملك عبدالله الرياضية بينما يلعب الأهلي في الملعب الأساسي لمدينة الملك عبدالله الرياضية وكلاهما في البطولة نفسها والمدينة نفسها، وهو عتب محب من جماهير «جدة» لمنظمي دوري يلو للنظر في موضوعهم ومساواتهم كأقل تقدير بجارهم الأهلي باللعب في «الجوهرة المشعة».

طلال بن محفوظ