«كتاب الرياض» يفتح أبوابه للزوار بأرقام عُظمى صادرة من مصنع الفخر والاعتزاز، من مصدر الإنجاز الثقافي الأكبر في ذاكرة معارض الكتاب السعودية. صُمم المعرض في دورته الحالية على مساحة «70» ألف متر مربع، بحضور «1200» دار نشر عربية وإقليمية ودولية من «32» دولة، والضيف «تونس» والشعار «فصول الثقافة» وأيام مقبلة مليئة بالإثارة والتشويق. معرض أكثر اتساعاً من عامه الماضي بزيادة 50 % ليغدو الأكبر في تاريخ المملكة، دعت إليه هيئة الأدب والنشر والترجمة أكثر من 500 شخصية بين أدباء ومثقفين وشعراء ونُقّاد وكُتّاب وفنانين ومخرجين وطهاة و»سينارست» من داخل المملكة وخارجها.

ومن جانب الفعاليات والندوات وورش العمل فقد أصدرت «الهيئة» كُتيّباً تكون من 138 صفحة، شملت 200 فعالية، منها 37 فعالية لضيف الشرف الجمهورية التونسية. و22 ورشة عمل، وللأطفال 55 فعالية، و71 ندوة ثقافية، و10 جلسات حوارية، و9 حفلات موسيقية، و7 أمسيات شعرية، و6 عروض مسرحية، و20 عرضًا للأطباق المحلية.

اليوم الثقافي الأول افتتح بندوته الحوارية بـ»تقرير الحالة الثقافية في المملكة العربية السعودية لعام 2021 - الثقافة بالفضاء العام».

ضيوف المعرض وجوه إبداعية ومؤثرة في المشاهد العربية: الأمير عبدالرحمن بن مساعد، المطربة المصرية أنغام، والفنانة التونسية أميمة طالب. والكاتبة العمانية جوخة الحارثي، والروائي الإريتري حجي جابر، والروائي التونسي الحبيب السالمي، والروائي المغربي سعيد يقطين، والكاتب العراقي ضياء جبيلي، والمؤرخ السوري فاروق مردم بك، ورئيس المجلس الأعلى للثقافة المصرية سابقاً سعيد المصري.

ومن الفنانين: الممثل كريم عبد العزيز والممثلة نيللي كريم والممثلة هند صبري والمخرج مروان حامد والكاتب أحمد مراد.

أرقام كتاب الرياض، وفعالياته، وندواته، وضيوفه مُنجز يسطّره التاريخ الثقافي.