تنفس مدرب فريق الاتحاد البرتغالي نونو سانتو الصعداء بعد أن شارك كل من المهاجم البرازيلي رومارينهو والمدافع المصري أحمد حجازي في اليومين الماضيين بعد تعافيهم من الإصابة التي لحقت بهما، وعلى الرغم من عدم اكتمال جاهزيتهما بشكلٍ كامل إلا أن إصرار اللاعبين على المشاركة في التدريبات بشكل سريع من أجل المشاركة في المباراة المرتقبة والتي سيخوضها الفريق أمام النصر في الكلاسيكو الذي سيجمعهم مساء اليوم ضمن الجولة الـ5 من دوري روشن للمحترفين، وعلى الرغم من أنهما أظهرا جاهزيتهما من خلال الحصتين الأخيرتين قبل المواجهة إلا أن المدرب سانتو فضل عدم الاستعجال في تحديد مصير مشاركتهما في المواجهة قبل المران الأخير.

فيما تقرر أن يكون اللاعب البرازيلي برونو هنريكي في قائمة الفريق بعد أن أكمل برنامجه الإعدادي بشكل جيد، فيما يغيب البرتغالي هيلدر كوستا بسبب عدم جاهزيته بعد أن شعر في التمارين الأخيرة بعودة الإصابة السابقة له، ما اضطر الجهاز الطبي لوضع برنامج علاجي مكثف اللاعب وذلك للتخلص من الإصابة التي لحقت به مؤخراً. 

وفي ذات السياق، رصدت إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي مكافأة مالية لكافة اللاعبين، يأتي ذلك تحفيزاً لهم من أجل تحقيق الفوز ومواصلة حصد الثلاثة نقاط، إذ أكد الرئيس الحائلي خلال اجتماعه باللاعبين ثقته فيهم وفيما سيقدمونه خلال المواجهة، وأن الجميع ينتظر من اللاعبين أن يقدموا مستوى فني مميز يُترجم بتحقيق الفوز الذي سيدفعهم لمواصلة سعيهم في حصد النقاط وملاحقة الشباب المتصدر ووصيفه الهلال والمتساويان بـ12 نقطة، إذ يحل الاتحاد ثالثاً بـ9 نقاط ويسعى إلى تحقيق الفوز واقتناص فرصة تعثر أحد منافسيه.