احتفل كونور غالاغر بأول أهدافه مع تشيلسي بانتزاع الفوز بتسديدة رائعة في اللحظات الأخيرة أمام كريستال بالاس، الذي لعب بصفوفه في الموسم الماضي على سبيل الإعارة، ونال تحية من جماهير الفريق المهزوم في قمة لندنية بالدوري الإنجليزي الممتاز .

وقال غالاغر لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "كانت لحظة جنونية بصدق، بالطبع كنت أتحرق شوقا لدخول الملعب".

وأضاف لاعب الوسط البالغ عمره 22 عاما الذي شارك بديلا خلال انتفاضة تشيلسي "لحسن الحظ حصلت على فرصة للتسديد وسكنت الكرة الشباك، أحببت التوقيت والجماهير كانت مذهلة.

"صفقوا لي قبل وبعد المباراة وبعد الهدف، أنا سعيد بالنقاط الثلاث وبهدفي الأول مع تشيلسي".

وكانت المباراة في طريقها نحو التعادل 1-1 ما كان يعني ابتعاد تشيلسي أكثر عن المتصدر أرسنال، لكن غالاغر كان له رأي آخر عقب تسلم تمريرة كريستيان بوليسيك.

وأحرز غالاغر ثمانية أهداف في كل المسابقات خلال 36 مباراة مع بالاس في فترة الإعارة واختير بالتصويت أفضل لاعب في النادي بموسم 2021-2022، وثمنت جماهير بالاس عدم احتفاله بالهدف بقميص تشيلسي.

وقال جراهام بوتر مدرب تشيلسي الجديد "نحن سعداء بهدف كونور المذهل" الذي منحه أول انتصار بالدوري عقب خلافة توماس توخيل.

وواصل "يكن الكثير من الاحترام لكريستال بالاس ويمكنكم رؤية رد فعله".

أما مشاعر باتريك فييرا مدرب بالاس فكانت مختلطة.

وقال المدرب الفرنسي "خاض موسما جيدا معنا العام الماضي وهذه هي طريقة الجماهير للتعبير عن امتنانها.

"إنه هدف جميل لكن لم يجب أن نستقبله، لم يجب أن نسمح له باستغلال الفرصة لوجود العديد من اللاعبين حول الكرة وكان يمكنهم إيقافه".