رغم حظوة الآيباد والجوال لدى معظم الأطفال، وشغلهما وقتا لا بأس به من يومهم إلا أن الكتاب والقراءة لهما شغف لا يقاوم.

هذه الصغيرة من زوار معرض الرياض الدولي للكتاب 2022، وجدت أناملها تمسك بكتاب يمثل لها أيقونة لا يمكن التخلي عنها مهما تعددت وسائل التقنية التي وجدت مكانا كبيرا لدى أجيال العصر الحديث.