كشفت دراسة محكمة ومعتمدة من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" قامت بها المؤسسة العامة للحبوب ضمن البرنامج الوطني للحد من الفقد والهدر في الغذاء على أساس سنة الأساس، بأن إجمالي نسب الفقد والهدر في الغذاء على أساس 19 سلعة قامت بها الدراسة أكثر من أربعة ملايين طن سنوياً، بنسبة 33.1 % أي أن ثلث الطعام يهدر سنوياً، وكانت نسبة الفقد 14.2 % أي بمقدار 1.736 مليون طن سنويا، ونسبة الهدر 18.9 %، أي بمقدار 2.330 مليون طن سنويا، وكانت نسبة مساهمة الفرد في الفقد والهدر الغذائي 184كجم/ سنوياً بمعدل 79 كجم حجم الفقد و105 حجم الهدر، فيما كانت القيمة الإجمالية للفقد والهدر الغذائي قرابة 13 مليار ريال سنوياً، بحسب كتاب خط الأساس المؤسسة العامة للحبوب. 

وأكد زيد الشبانات، الخبير بالحد من الفقد والهدر الغذائي والمشرف على الدراسة، خلال جلسة حوارية في غرفة الشرقية بعنوان (أثر الهدر على الأمن الغذائي) نظمته لجنة الزراعة والغذاء بالغرفة، أدارها عضو اللجنة الإعلامي فيصل الزهراني، أن الدراسة العلمية جاءت عبر استخدام معيار عالمي صمم بالتعاون مع سبع منظمات دولية على 55 ألف عينة لبقايا الطعام "قبل التصرف بها من قبل المستهدفين بالبحث" من نحو خمسة آلاف موقع في 35 مدينة ومحافظة بالمملكة و20 جمعية، ومن بينها المنازل والمستشفيات والفنادق وقاعات الاحتفالات والمطاعم وكذلك الأسواق الكبرى ومنافذ بيع اللحوم والأطعمة، بالإضافة إلى المصانع والحقول. 

وأشار إلى أن مؤشر الفقد والهدر الغذائي حدد بأن الفقد في الغذاء هو: كميات الأغذية التي تتم خسارتها على طول سلسلة الإمدادات الغذائية "في المزارع والمصانع ووسائل النقل.. وغيرها" قبل أن تصل إلى المستهلك النهائي، أما الهدر في الغذاء فهو: ما يتم هدره من الغذاء المخصص للاستهلاك بعد مراحل الإنتاج والتوزيع لدى المستهلك "في المطاعم والمنازل والفنادق.. وغيرها". 

وألمح إلى أن قيمة الهدر التقديرية لجميع السلع على أساس الإنفاق الاستهلاكي بالمملكة 219.027 مليار ريال سنويا وهو الإنفاق الاستهلاكي للطعام والمشروبات والتبغ، أي بمقدار 4.852 مليار ريال الإنفاق الاستهلاكي للتبغ سنويا، وبمقدار 214.175 مليار ريال سنويا الإنفاق الاستهلاكي للغذاء سنويا، وكانت نسبة الهدر في الغذاء 18.9 % بقيمه إجمالية للهدر على أساس الإنفاق الاستهلاكي 40.480 مليار ريال سنويا بالمملكة. 

وقال الشبانات إن نسبة وكمية الفقد والهدر الغذائي الإجمالية لكل منتج من عينة الدراسة سنويا جاءت كالتالي: الدقيق والخبز 917 ألف طن بمعدل 30 %، الأرز 557 ألف طن بمعدل 34 %، التمور 137 ألف طن بمعدل 21.5 %، المانجو 12 ألف طن بمعدل 26 %، البطيخ 153 ألف طن بمعدل 41 %، البرتقال 69 ألف طن بمعدل 28 %، فاكهة غير مصنفة 608 آلاف طن بمعدل 40 %، الطماطم 234 ألف طن بمعدل 40 %، الخيار 82 ألف طن بمعدل 43 %، الجزر 27 ألف طن بمعدل 31 %، الكوسة 38 ألف طن بمعدل 41 %، البطاطس 201 ألف طن بمعدل 42 %، البصل 110 آلاف طن بمعدل 26 %، خضروات غير مصنفة 335 ألف طن بمعدل 44 %، لحم غنم 22 ألف طن بمعدل 15 %، لحوم الإبل 13 ألف طن بمعدل 34 %، لحوم غير مصنفة 41 ألف طن بمعدل 43 %، الدواجن 444 ألف طن بمعدل 29 %، الأسماك 69 ألف طن بمعدل 33 %. 

وأشار زيد الشبانات، في لقاء مع "الرياض" على هامش الجلسة، أن هناك 800 مليون جائع سنويا، لافتا في الوقت نفسه أن 57 % من مكبات البلديات عضوية ويمكن تدويرها، فيما وجد أن المستشفيات أكثر الأماكن هدرا للطعام، وأن ما تقوم به جمعيات حفظ النعمة ما هو إلا "ترقيع" للهدر الغذائي، مقترحا تبني وزارة التعليم منهجا تعليميا لزرع التوعية من الهدر والفقد الغذائي للأجيال القادمة حفاظا على مقدرات البلد.

زيد الشبانات خلال ورشة العمل