بصمة فريدة من نوعها تألقت بها وزارة الثقافة في ركن المؤلف السعودي قامت على دعم وتبني المؤلفين السعوديين، من خلال مساعدتهم على نشر مؤلفاتهم بالمجان، كما حفز الركن على تشجيع الكُتاب وتقدير موهبتهم ورحبت بمختلف الفئات العمرية، أسهمَ ركن المؤلف بدعم من وزارة الثقافة لاحتضان مئة وستين كاتبا، ما أدى هذا التنوع الثقافي إلى استقطاب وجذب مختلف الأنماط الفكرية من الزوار، لاقتناء ما يناسب ويلامس ميولهم الأدبية والفكرية والعلمية.

ويتيح للكتّاب السعوديين ذوي النشر الذاتي فرصة المشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب، إذ تتولى هيئة الأدب والنشر والترجمة عرض كتبهم وتسويقها نيابة عنهم، وتحصيل المبيعات ثم تقديمها لهم، ويمكن للمؤلفين السعوديين الذين لديهم الحقوق القانونية لبيع الكتب المشاركة في جناح «المؤلف السعودي»، الذي يستهدف عرض أكثر من 500 عنوان، وذلك لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المؤلفين، على أن تختار الهيئة العناوين المشاركة في الجناح بعد اجتياز المؤلف للتقييم.

ويأتي جناح «المؤلف السعودي» في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه الهيئة للمؤلفين السعوديين، لتمكينهم من عرض مؤلفاتهم أمام القراءة، وتعزيز وجودهم في معرض الرياض الدولي للكتاب أحد أكبر المعارض في الوطن العربي والأعلى في نسبة المبيعات، بالإضافة إلى تسهيل وصول الكتاب السعوديين إلى الجماهير.