دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في مكتبه بقصر الحكم أمس الحملة الوطنية التوعوية لسرطان الثدي 2022م تحت شعار #رايتك_وردية، التي تنظمها جمعية "زهرة" بالتعاون مع وزارة الصحة وشركة "روشن". جاء ذلك خلال استقبال سموه، صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء بنت فيصل بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة جمعية زهرة وأعضاء المجلس وممثلي شركة روشن. ونوه سموه بدور جمعية زهرة في تقديم التوعية العامة بالتنسيق بين الجهات الحكومية والخاصة لخدمة رسالة نبيلة في المجتمع، مشيراً إلى ما حققته في مسيرتها في التوعية بسرطان الثدي، مشدداً على مسؤولية الجهات الإعلامية في تحقيق التعاون مع الجمعية وبرامجها لأهمية رسالتها وأهدافها.

من جانبها أعربت الأميرة هيفاء الفيصل عن شكرها لسمو أمير منطقة الرياض على دعمه ومشاركته في الحملة. كما استمع سموه إلى شرح عن الحملة وبرنامجها الإعلامي والحث على إجراء الكشف المبكر دوريًا، وتوعية السيدات عبر ورش عمل ومحاضرات توعوية عبر التقنية وأدواتها، وعقد لقاءات خاصة لمريضات ومتعافيات سرطان الثدي. وفي ختام الاستقبال كرم سموه شركة روشن نظير تعاونها مع الجمعية في الحملة، كما تسلم هدايا تذكارية بهذه المناسبة ثم التقطت الصور التذكارية.