ترأس صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، مساء البارحة الاجتماع الأول لمجلس الأمناء لمؤسسة "مجتمعي". ووصف سموه الدور الذي تقوم به المؤسسة بأنه غير ربحي باعتبارها من مؤسسات النفع العام، التي تقدم برامج ريادية لخدمة المجتمع. وكشف سموه أن المؤسسة تسعى لخلق مفهوم جديد للعمل الخيري من خلال الشراكات مع الكيانات الداعمة والهادفة لخدمة المجتمع، مضيفا: "من أبرز وأهم مهام وأدوار مؤسسة مجتمعي الربط بين الباذلين من أهل الخير والمستفيدين من جميع شرائح المجتمع وخصوصا فئة الشباب وتمكينهم من العمل المجتمعي وزيادة دورهم وفاعليتهم في المجتمع بالإضافة إلى الشرائح المجتمعية الأخرى". وتابع سموه: "مؤسسة مجتمعي تعمل على ابتكار وخلق مسارات مختلفة ومتعددة في الأعمال المجتمعية وتفعيل دور الأوقاف الخيرية والجهات الداعمة، سعيا لتحقيق مستهدفاتها من خلال تنمية المجتمع بمبادرات نوعيّة". وكان أمير منطقة القصيم رئيس مجلس أمناء مؤسسة "مجتمعي" قد استعرض خلال الاجتماع، جهود وأعمال ومنجزات المؤسسة خلال العام المالي 2021 - 2022 م، ومناقشة الخطط الاستراتيجية والتنفيذية للمؤسسة وعدد من المواضيع المدرجة على جدول الاجتماع وقد حضر الاجتماع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز عضو مجلس الأمناء، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء.