يشارك معهد الإدارة العامة في معرض الرياض الدولي للكتاب، في دورته الحالية التي تنطلق فعالياتها خلال الفترة من 29 سبتمبر- 8 أكتوبر 2022م بجناح رقم (هـ 91)، يعرض من خلاله أكثر من (77) كتابًا من إصدارات المعهد العلمية المتخصصة في الإدارة العامة، والقانون، والموارد البشرية، والاقتصاد، والعلوم الأخرى ذات العلاقة.

ويحرص جناح المعهد هذا العام على توفير كل المعلومات المهمة التي تُبرز واقع المعهد كنشاط التدريب، والبحوث، والاستشارات، والتأليف، والتدريب الإلكتروني عبر منصة (إثرائي)، وأيضًا منتجات مركز الأعمال من البرامج المتنوعة.

من جانبه أوضح مدير إدارة النشر محمد المطيري، أن مشاركة المعهد هذا العام تَمَيزت بعرض أبرز إصدارات من الكتب المترجمة والمؤلفات والبحوث الميدانية والدراسات المتخصصة في حقول: (القيادة، القانون، الموارد البشرية، التقنية، التدريب، والعلوم الإدارية بشكل عام).

وبيّن "المطيري" أن الكتب التي يضمها جناح المعهد، تُعد مرجعيات علمية مميزة، مع توفر قائمة إلكترونية بكافة مطبوعات المعهد لتسهيل عملية البحث والاقتناء على الزوار، كما يعرض الجناح إصدارات دورية مجلة الإدارة العامة المحكّمة والتي تضم مقالات محكّمة للمتخصصين والباحثين والتي تصدر منذ عام 1383هـ، وتهتم بنشر الإسهامات العلمية الأصيلة، وترجمة المقالات العلمية المنشورة في المجلات العالمية العريقة في حقل الإدارة العامة والعلوم ذات العلاقة، وملخصات الرسائل العلمية وعروض الكتب المتميزة.

وأشار "المطيري" إلى أن أهم كتب المعهد التي ستُعرض في الجناح: كتاب (خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.. رؤية ملك قائد)، الذي أصدره المعهد، ويرصد فيه الإنجازات التي حققها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على صعيد التنظيم الإداري لأجهزة الدولة، وقفزات التنمية الشاملة التي تحققت بدعمه في مجالات التعليم، والتدريب، والصحة، والتحولات الاجتماعية، كما يقدم الكتاب شهادات إشادة من قادة العالم وشخصيات بارزة دوليًّا، بجهوده الكبيرة -أيده الله- كما ستُعرض في الجناح كتب متخصصة أخرى.

الجدير بالذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب يقام بشكل سنوي في مدينة الرياض، ويعد حدثًا ثقافيًّا مهمًّا، ومنصة للمهتمين والعاملين بقطاعات الأدب والنشر والترجمة؛ لعرض مؤلفاتهم وخدماتهم، إضافة إلى تعزيز وتنمية شغف القراءة في المجتمع، من خلال تحفيز الأفراد على الاطلاع واقتناء المصنفات الثقافية والأدبية والتعليمية، وحضور المؤتمرات وورش العمل والندوات والمحاضرات الثقافية والأدبية والفنية والمبادرات المصاحبة للمعرض.