احتفل البنك الأهلي السعودي وبرنامج الإسكان التنموي تزامناً مع اليوم العالمي للإسكان، اليوم، بتسليم الدفعة الأولى من المرحلة الثانية من الوحدات السكنية لـ 115 أسرة مستفيدة ضمن مبادراته للمسؤولية المجتمعية، وتمثلت المرحلة الثانية تبني البنك توفير 300 وحدة سكنية مُكتملة البناء لصالح الأسر الأشد حاجة المستفيدة من الإسكان التنموي في عدد من مدن ومناطق المملكة، وذلك استكمالاً لما تم إنجازه بالمرحلة الأولى والتي شملت توزيع 500 وحدة سكنية في 26 مدينة من مدن المملكة، وذلك في أضخم مبادرة للإسكان التنموي الخيري يشهدها القطاع الخاص.

جاء ذلك بحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، ورئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي سعادة الأستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك الأهلي السعودي الأستاذ سعيد بن محمد الغامدي، ومسؤولي الوزارة والبنك خلال الحفل الذي نظمه البنك لتسليم الدفعة الأولى من المرحلة الثانية من مبادرة البنك المُتمثلة في توفير 115 وحدة سكنية للأسر الأكثر احتياجاً، تحت مظلة المبادرات المجتمعية التنموية التي يتبناها البنك لخدمة المجتمع، في سبيل توفير الحياة الكريمة للمواطنين تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030. وأشار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل إلى أن تسليم الدفعة الأولى من المرحلة الثانية من الوحدات السكنية اليوم يعتبر ثمرة لنضج الشراكة الفاعلة بين الوزارة والمؤسسات الوطنية المتنوعة والتي أسهمت في توفير آلاف الوحدات السكنية للأسر الأشد حاجة، وامتداداً للمبادرات والشراكات الأخرى لتوفير المسكن الملائم للأسر السعودية، مقدماً شكره لرئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي ولكافة منتسبيه على جهودهم المبذولة.

وأوضح معاليه أن برنامج الإسكان التنموي وعبر مبادراته المتعددة يُقوم بدور كبير بالشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص والجهات الخيرية في جميع مدن ومحافظات المملكة، تحقيقاً لمستهدفات برنامج الإسكان -أحد برامج رؤية المملكة 2030- بالوصول لنسبة تملك 70 % بحلول عام 2030. وذكر رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي السعودي الأستاذ عمار بن عبدالواحد الخضيري، أن الدفعة الأولى من المرحلة الثانية من الوحدات السكنية تأتي استكمالاً للمبادرة النوعية التي أطلقها البنك في سياق دعمه للجهود الحكومية لتوفير السكن الكريم للأسر السعودية، وفقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030، حيث تأتي هذه المرحلة إلحاقاً إلى ما تم إنجازه خلال المرحلة الأولى والتي شملت توزيع 500 وحدة سكنية.

لافتاً إلى حرص البنك على تعزيز شراكته مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وبرنامج الإسكان التنموي الذي يعد إحدى الركائز الأساسية لمنظومة برامج التنمية المستدامة في المملكة.

يُذكر أن تسليم الوحدات ضمن الدفعة الأولى من المرحلة الثانية شملت 115 أسرة في أربع مدن حول المملكة، وتوزعت في الأفلاج والمجمعة وبريدة ونجران.