يشّكل (مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض - القطار والحافلات) إحدى الركائز الرئيسة في مستقبل مدينة الرياض الحضري والاقتصادي، ويعزز مقوماتها ويغير نمط الحياة فيها بما يتجاوز توفير خدمة النقل العام إلى تطوير الجوانب المرورية والاقتصادية والعمرانية والاجتماعية والبيئية في المدينة، وتقليص نسب التلوث، والتأثير الإيجابي على جودة الحياة في المدينة بشكل عام.