رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، مساء أمس، فعاليات "اليوم العالمي للمسنين"، الذي نظَّمه فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، تحت شعار "مرونة المسنين في عالم متغير"، بحضور سفير الإمارات لدى المملكة الشيخ نهيان آل نهيان، وذلك في حديقة المطار بأبها.

وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة عسير هادي الشهراني كلمة أوضح خلالها حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بفئة المسنين، وما تحظى به فئة المسنين من اهتمام خاص لدى أفراد المجتمع السعودي وفق ما أمرت به الشريعة الإسلامية وما يختص به المجتمع من قيم وعادات وتقاليد تجعل من المسنين في محل التقدير والاهتمام، وما أولته القيادة الحكيمة لهذه الفئة من العناية والاهتمام من الناحية التنظيمية والتاريخية، حيث نص النظام الأساسي للحكم على أن الدولة تكفل حق المواطن وأسرته في حالة الطوارئ والمرض والعجز والشيخوخة وتدعم الضمان الاجتماعي وتشجع المؤسسات والأفراد للإسهام في الأعمال الخيرية.

وأضاف الشهراني أن حكومة خادم الحرمين الشريفين -أيدها الله- سنّت العديد من الأنظمة والقوانين لتحسين جودة الحياة ورفع مستوى الخدمات المقدّمة لكبار السن، الذي تشرف عليه وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية من خلال تأسيس دور الرعاية ونظام حقوق كبار السن.

عقب ذلك شاهد سموه والحضور"أوبوريت" بعنوان "ملحمة المسنين"، بمشاركة الفرق الشعبية، ثم كرّم سموَّ الأمير تركي بن طلال عدداً من كبار السن الذين قدّموا إسهامات عديدة للوطن والمواطن في منطقة عسير.

جدير بالذكر أن الفعاليات التي تستمر ثلاثة أيام يشارك فيها العديد من الجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية والجمعيات الخيرية بالمنطقة، لتقديم العديد من الخدمات والاستشارات لفئة كبار السن.