رعى سمو أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز مناسبة توقيع مصرف الراجحي مع التجمع الصحي في منطقة القصيم اتفاقية لإنشاء مركز مصرف الراجحي للسكري الذي يقع في مدينة بريدة وسيتخصص المركز بعلاج ومتابعة مرضى السكر -النوع الأول- حيث وقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي للمصرف الأستاذ وليد المقبل وسعادة الدكتور سلطان الشايع الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي بالقصيم.

وبهذه المناسبة قال الأستاذ عبدالله بن سليمان الراجحي إن هذا المشروع هو أحد مشاريع المسؤولية الاجتماعية المستدامة التي يقدمها ويحرص عليها المصرف وستبلغ تكلفته الاجمالية 13.5 مليون ريال تكفل بها المصرف بالكامل.

وأضاف أن هذا المشروع يعد نموذجا لخدمة المجتمع عبر التعاون والتكامل بين وزارة الصحة ومصرف الراجحي، مؤكداً على أن المصرف منذ إنشائه لم يتوانَ في دعم الكثير من المشاريع لصالح المجتمع على كافة الأصعدة.

وأوضح الراجحي أن استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للمصرف تركز على قطاعات التعليم والصحة والإسكان، حيث تركزت مشاريع المصرف على هذه المجالات التي تخدم أكبر شريحة من المجتمع وتسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030م التي تسعى لمستقبل زاهر وتنمية مستدامة.

واختتم رئيس مجلس الإدارة تصريحه بتقديم الشكر والتقدير لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته المناسبة وثنائه على هذه المبادرة ولوزارة الصحة ممثلة في التجمع الصحي بالقصيم على تعاونهم المستمر مع المصرف ليقدم مبادراته النوعية والمستدامة في القطاع الصحي.

من جهته أبدى سعادة الرئيس التنفيذي لتجمع القصيم الصحي الدكتور سلطان الشائع شكره لمصرف الراجحي لجهودهم الاجتماعية في تبني إنشاء المركز، وأشار الدكتور الشائع إلى أن المملكة العربية السعودية تعد من أكثر الدول إصابة بمرض السكرى من النوع الأول (بالغين وأطفالا)، حيث يوجد فى المملكة قرابة الـ 100 ألف مُصاب بالسكري من النوع الأول (في مختلف الأعمار)، وكذلك تعد المملكة الدولة السابعة من حيث نسبة الإصابة السنوية الجديدة في داء السكرى من النوع الأول، وذلك اعتماداً على ما نشرته منظمة الاتحاد الدولى للسكري.

وتبلغ مساحة بناء المركز 3000 متر مربع ويقع في الأرض المقابلة لمستشفى الملك فهد التخصصي من جهة الشرق وسيقوم بخدمة جميع مرضى السكري -النوع الأول- في المنطقة.

ويبلغ عدد المرضى المصابين في المنطقة 20.000 مريض وهو عدد مرجح للزيادة إلى الضعف خلال السنوات القادمة، حيث يحتاجون لرعاية طبية دقيقة ومتكاملة من نوع خاص تصل لأكثر من 100 ألف خدمة طبية خلال العام الواحد تساهم في تقليل مضاعفات السكري وتخفف عبئها على المريض وأسرته.

ويعد مركز مصرف الراجحي لمرضى السكري أول مركز من نوعه في منطقة القصيم متخصص لرعاية مرضى السكري النوع الأول، حيث يتلقى المرضى حاليا الخدمة في المراكز الصحية والمستشفيات العامة لذلك سيكون المركز إضافة نوعية للخدمات الصحية تلبي الحاجة لهذه الفئة من المرضى. يذكر أن مصرف الراجحي يتبني العديد من المشاريع الصحية في جميع مناطق المملكة بلغت تكلفتها نحو 200 مليون ريال، أبرزها التبرع بمبلغ 70 مليون لإنشاء برج مصرف الراجحي الطبي ضمن أوقاف جامعة الملك سعود، ودعم برنامج العقم والإخصاب بمستشفى الملك فيصل التخصصي بمبلغ 10 ملايين ريال، والتبرع بـ 7.8 ملايين لإنشاء مركز مصرف الراجحي للعلاج الطبيعي والوظيفي ومكافحة التدخين بمستشفى طريف العام، وكذلك قدم المصرف دعما بمبلغ 10 ملايين ريال، لإنشاء مركز مصرف الراجحي للقسطرة القلبية بمستشفى الرس العام، و6 ملايين لشراء وتجهيز عربتي دم متنقلة مع "وريف الخيرية"، بالإضافة إلى تشغيل العيادة المتكاملة (عيادة مصرف الراجحي) في جمعية الأطفال المعوقين، ودعم صندوق الوقف الصحي التابع لوزارة الصحة لتوفير 1100 كرسي متحرك، والتبرع بسيارة إسعاف لجمعية أمراض وغسيل الكلى الصحية بمحافظة الطائف، وغيرها من المشاريع الخيرية الصحية التي نفذها المصرف بمختلف مناطق ومحافظات المملكة.

عبدالله بن سليمان الراجحي