قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في لقاء مع معلمين بثه التلفزيون الأربعاء إن روسيا "تكن احتراماً كبيراً" للشعب الأوكراني، رغم ما أسماه "بالوضع الحالي".

وفي إشارة إلى المناطق الأوكرانية الأربع التي تسيطر عليها روسيا جزئياً والتي أعلنها أراضي روسية يوم الجمعة، قال بوتين إنه يتوقع أن "يستقر" الوضع هناك.

وفي الميدان حققت كييف انتصارات عسكرية جديدة على الجيش الروسي هذه المرة في شرق البلاد بينما أكد الكرملين أنه يريد استعادة الأراضي التي خسرها في المناطق الأوكرانية التي ضمها على الرغم من سلسلة النكسات التي مني بها.

الأربعاء أعلن الحاكم الأوكراني لمنطقة لوغانسك (شرق) التي كانت حتى الآن تحت السيطرة الكاملة لموسكو، تحقيق خرق.

وقال سيرغيي غايداي في مقطع فيديو نشر على تلغرام "الآن أصبح الأمر رسمياً، بدأت عملية إنهاء احتلال منطقة لوغانسك. تم تحرير العديد من البلدات من سيطرة الجيش الروسي" دون مزيد من التفاصيل.

كانت أوكرانيا أعلنت الثلاثاء عن تحقيق خرق في شمال منطقة خيرسون الجنوبية في حين أن كامل منطقة خاركيف (شمال شرق) تقريبًا باتت الآن تحت السيطرة الأوكرانية مما يمهد الطريق نحو لوغانسك معقل الانفصاليين الذين نصبتهم موسكو منذ 2014.

بعد شهر من الانتكاسات العسكرية والإعلان عن تعبئة آلاف جنود الاحتياط الروس، وقع فلاديمير بوتين الأربعاء على قانون لضم داخل الاتحاد الروسي لمناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا، وهي خطوة تقررت رسميا الجمعة.

وأكد المتحدث باسمه دميتري بيسكوف أن هذه الأراضي ستبقى روسية "إلى الأبد" وأن موسكو ستستعيد الأراضي التي خسرتها بوتيرة سريعة منذ شهر.