لا أجد مبرراً للتصريحات التي ظهر بها رئيس النصر مسلي آل معمر، والتي ربما تفسر بعضاً من حالة الاحتقان التي كانت عليها مواجهة فريقه أمام الاتحاد في الرياض، إذ كان حديث الرئيس الإعلامي السابق مشحونا وهاجم حكم المباراة واتحاد الكرة وطريقة جلبه للحكام الأجانب بشكل غير مبرر.

عندما يقف الحكم أمام خشونة البرازيلي تاليسكا في وقت مبكر من المباراة ويظهر صرامة في ضبط المباراة باكراً فهذا لا يُعجب رئيس النادي "الأصفر" يتساءل مسلي بطريقة مثيرة للتعجب بقوله نصاً "تاليسكا ليش يأخذ كارت أصفر؟ وايش معنى تاليسكا يأخذ الكارت الأصفر مثلا؟" وكأن تاليسكا أو غيره من اللاعبين في النصر أو غيره محصنون ضد الحصول على البطاقات في الدقائق الأولى.

لم يكتفِ رئيس رابطة دوري المحترفين السابق بهذا الذي لم يسبقه به أحد، بل ذهب لوصف تاريخ الحكم عند مجيئه للسعودية بأنه غير جيد وأنه لا يجب أن يحضر للمرة الثالثة في الملاعب السعودية لمجرد أنه -أي رئيس النصر- يعتقد أنه غير جيد، ولا أعلم على أي المقاييس يعتبر آل معمر تاريخ الحكم غير جيد.

أما ثالثة الأثافي فكانت عندما قال المسؤول السابق عن الدوري السعودي إنه لم يعلموا عن تعيين الحكم ولم يشاورهم أحد حول تعيين الحكم، فهل يريد مثلاً أن تُعرض عليه قائمة من الأسماء ليختار من بينهم الأصلح؟

كان الأجدى برئيس النصر، أن يطبق كل ما كان يقوله وينظّر به حين كان ناقداً صحافياً أن يطبقه على طريقة عمله كرئيس للنصر، فمسلي الذي في كل مرة يهاجم التحكيم هو نفسه الذي كان ينتقد وجود ثقافة "العدو الوهمي" من شرفيين ولاعبين متخاذلين أو إعلام أو حكام.

لم يتحلَ رئيس النصر بما يكفي من الشجاعة لينتقد واقع فريقه وسوء اختيارات إدارته في الموسم الماضي، علاوة على عدم قدرة المدرب الفرنسي رودي غارسيا على تقديم فريقه بشكل مرضٍ قياساً بحجم الضخ المالي الهائل، وهو المدرب الذي ظلت إدارة "الأصفر" تسعى لجلبه.

وبالمناسبة، فإن مسلي آل معمر هو نفسه الذي انتقد في إحدى مقالاته أصحاب ما وصفها باللزمة المدرجاتية العاطفية القائلة "اصبروا على الرئيس"، فهل لا يزال مسلي على موقفه في نقد أصحاب تلك اللزمة؟

حري بالرئيس النصراوي الكف عن التصريحات الغريبة والابتعاد عن مواطن الخلل، فأحوج ما يكون إليه الرئيس مسلي هو الاستفادة من الناقد مسلي.