تركي الغامدي

جرّة قلم

تمديد الموسم.. درس للمسؤولين!

لم توفق رابطة دوري المحترفين في عملية إعادة جدولة الجولات المتبقية من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، عقب إيقاف النشاط الرياضي بسبب وفاة الشيخ خليفة بن زايد - يرحمه الله -، كونها لجأت للخيار الأسوأ بتمديد الموسم الرياضي لمدة شهر تقريبًا، وهو الخيار الذي ستترتب عليه مشكلات عدة، منها زيادة التزامات ...

تأهل الشباب.. وماذا بعد؟

جاء تأهل الشباب إلى دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا 2022 متوقعًا قياسًا على تفوقه وأفضليته مقارنة بفرق مجموعته، خصوصًا وأن "شيخ الأندية" قدم مهر التأهل من الجولة الأولى بالمستويات المميزة، باستثناء مواجهة القوة الجوية العراقي الأولى التي انتهت بالتعادل، وخرج "الليث" من البطولة بمكاسب عدة بخلاف بطاقة التأهل، ...

حتى الشباب.. يحتاج "وصفة"!

جاء خروج الشباب من كأس الملك متوقعًا بالنسبة لي، عطفًا على حال الفريق في الآونة الأخيرة وتراجع مستوياته، وفقدان أكثر من لاعب أساسي في المواجهة الحاسمة مع الهلال، فالليث يجد صعوبة في الفوز على "الأزرق" حتى وإن كان في كامل عافيته، فكيف الحال وهو في وضع غير جيد مع بعض الغيابات! بذلك يكمل الشباب موسمه السابع...

أهلًا بالأجانب الثمانية!

نترقب قرار اتحاد القدم بزيادة عدد اللاعبين الأجانب إلى ثمانية، بعد نجاح تجربة السبعة، والتي انعكست على قوة مسابقاتنا المحلية، واوجدت لنا منتخبًا قويًا يضم في صفوفه لاعبين مميزين تأهلوا إلى المونديال قبل مباراتين من نهاية التصفيات المؤهلة، كما لعبت تجربة السبعة اجانب دورًا كبيرًا في حصول الهلال على دوري أبط...

الشباب.. ومراجعة الحسابات!

فترة طويلة تفصل الشباب عن موقعة الهلال في كأس خادم الحرمين الشريفين، المباراة الأهم هذا الموسم كونها تحدد مصير الفريق في المنافسة على آخر البطولات، وذلك عقب أن فقد الأمل في الدوري إثر تعثراته الأخيرة، ولعل نتائج الشباب في آخر جولتين بخسارته أمام الاتحاد وتعادله مع الطائي وظهور بمستوى باهت، بمثابة "جرس إنذا...

رينارد.. أثق بك

في كل مرة تُعلن تشكيلة منتخبنا تتعالى الأصوات وتكثر التساؤلات من فئة معينة حول بعض الأسماء، لماذا اختار هيرفي رينارد (س) وهو احتياطي في فريقه، وكيف يستدعي (ص) ومستواه منخفض، واين المدرب عن هذا اللاعب، وكيف يتجاهل ذاك؟ وكلٌ يغني على ليلاه! ودائمًا يأتي ردّ رينارد في الملعب، من خلال تحقيق نتائج ايجابية وانت...

كأس العالم في السعودية!

يبدو أن اسم المملكة سيرتبط باستضافة الأحداث الكروية الكبرى خلال المرحلة المقبلة، لا أقصد مباريات عالمية مثل السوبر الإيطالي والإسباني على سبيل المثال، ولا حتى بطولة السوبر كلاسيكو للمنتخبات، التي سبق لملاعبنا استضافة أكثر من نسخة لها، إنما أعني البطولات الكبرى بنظام التجمع، مثل كأس العالم للمنتخبات والأندي...

"النصر" في حضرة الحكم المحلي!

علا صوت النصراويين بعد الخروج من كأس خادم الحرمين الشريفين على يد غريمهم الهلال، وفتحوا النار في جميع الاتجاهات، سواءً الأصوات الرسمية أو من خلال بعض الإعلاميين المحسوبين على الأصفر، أو حتى الجماهير في مواقع التواصل الاجتماعي، ونال التحكيم النصيب الأكبر من السخط النصراوي، حتى أن الرئيس مسلي آل معمر وجه ندا...

كأس الملك.. إثارة مُبررة!

لم يحمل الدور ربع النهائي من كأس خادم الحرمين الشريفين أي مفاجآت، من خلال تأهل الفيحاء والاتحاد والهلال والشباب، على حساب الباطن والتعاون والنصر والأهلي، وأصبحت الفرق الأربعة المتأهلة على بعد خطوة وخطوتين من تحقيق مكاسب عدة تحملها البطولة الأغلى في مسابقاتنا المحلية، وتجعلها مغرية للجميع، وهذا ما يبرر ردود...

سعوديون في أوروبا

ما زلنا نحلم بتجربة احتراف مثالية لأحد اللاعبين السعوديين في ملاعب أوروبا، شبيهة بالتجارب العربية الناجحة التي كان آخرها المصري محمد صلاح، وسبقه نجوم آخرون أمثال ابن جلدته أحمد حسام ميدو، والمغربيان نور الدين النيبت ومهدي بن عطيه، والجزائريان رابح ماجر ورياض محرز، وغيرهم من اللاعبين الذين وضعوا لهم بصمة في...

عندما يُعاقب الناجح!

دفع الشباب ثمن قرار خاطئ من رابطة دوري المحترفين بتقليص عدد الرعاة على قمصان الفريق إلى سبعة فقط، إذ تقلص دخل النادي من الرعايات قرابة 33 مليون ريال في موسم واحد فقط بحسب إفادة خالد البلطان، ففي الموسم الماضي انتعشت الخزينة بـ 50 مليون ريال نظراً لعقود الرعاية الكثيرة التي نجحت الإدارة الشبابية في استقطابه...

المنعطف «الأخطر» نحو قطر!

تمثل مواجهتا منتخبنا مع عمان واليابان منعطفًا مهمًا في مشوار "الأخضر" نحو مونديال قطر 2022، فالجولتان المقبلتان في التصفيات الآسيوية لا ابالغ إن قلت بأنها "الأخطر" على المنتخب، حتى وإن كان متصدرًا مجموعته بفارقٍ مُريح بعض الشيء، هذا ليس تشاؤمًا بقدر ماهو حرصًا على المكتسبات التي تحققت خلال الجولات الست الم...

الشباب.. «اللي فيه مكفيه»!

أرى أن اتحاد القدم برئاسة ياسر المسحل أفضل اتحاد مُنتخب في تاريخ الكرة السعودية، فما أنجز خلال الأعوام التي مضت، والمجهودات التي بُذلت لا تخفى على أحد، وربما ساهم في نجاحاته الكبيرة أن فترته واكبت دعمًا حكومياً غير مسبوق للرياضة السعودية، وهذا لا يقلل من عمل مسؤولي الاتحاد، لأنه يُحسب لهم استغلال هذا الدعم...

لا تصدقوا هؤلاء اللاعبين

فئة من الجماهير لم تستوعب بعد الأساليب التي ينتهجها بعض اللاعبين مع ادارات انديتهم، من خلال المماطلة وتأجيل حسم تجديد عقودهم حتى دخول فترة الستة اشهر الحرة التي تمنحهم حق التفاوض والتوقيع مع اي نادي دون موافقة ناديه الأساسي، وهو مايجعل ادارات الأندية تصطدم مع تلك الجماهير التي تحمل الادارة مسؤولية رحيل الل...

انشغل بفريقك!

نجا الشباب في مباراته مع الأهلي من اخطاء تحكيمية فادحة كادت ان تغيّر مجرى اللقاء وتقلب الموازين، بالتحديد لقطة تجاهل الحكم فيصل البلوي بمباركة حكم الـvar عبدالله الشهري طرد المدافع البرازيلي دانكلير في اول ربع ساعة من عمر المواجهة، بالإضافة إلى ركلة الجزاء غير الصحيحة التي احتسبت للأهلي وسجل منها هدف التعا...

الاتحاديون في اختبار حمدالله!

تخلّص النصر من عبدالرزاق حمدالله، وبدأ "الأصفر" يتعافى وتتحسن نتائجه، وأخذ مهاجمه الدولي فينسنت أبو بكر فرصته كاملة وبات عنصرًا مؤثراً من ناحيتي التسجيل والصناعة، وأدرك النصراويون أنهم تأخروا كثيراً في قرار إبعاد المهاجم المغربي الذي كان عاملاً مشتركاً في كثير من مشاكل الفريق، حتى أنه يعتبر من أهم أسباب ال...

دعوا القيادة للبلطان.. واستمتعوا بالشباب

منذ فترة طويلة لم أرَ الشباب يقدم كرة قدم مُبهرة مثلما بات يفعل في مبارياته الأخيرة، إذ اقترنت الانتصارات المتتالية بالأداء الفني الرائع، واللعب الممتع داخل المستطيل الأخضر، إذ وصل المدرب البرازيلي شاموسكا إلى التوليفة الأمثل، وأضحى "شيخ الأندية" يقدم كرة ممتعة لجماهيره ومتابعي مسابقاتنا المحلية، ولا أبالغ...

كأس العرب.. بلا فائدة!

لم تكن مشاركة منتخبنا في كأس العرب مثالية إطلاقاً، لا أتحدث عن تحقيق اللقب، لأن الفوز والخسارة واردان في كرة القدم، إنما اقصد الاهداف التي ربما تتحقق من هكذا مشاركات، وعلى الرغم من السياسة الواضحة التي تحدث عنها المدرب الفرنسي رينارد قبل بداية البطولة، الا أن الحضور السعودي في قطر لم يكن مرضياً، لا على صعي...

"الطبطبة" تفسد النجوم!

لا أحد فوق الكيان، هذا الشعار يجب أن ترفعه إدارات الأندية، ويعززه الإعلام، وتناصره الجماهير بعيدًا عن العواطف، فاللاعب مهما كانت قيمته الفنية ونجوميته يجب أن يعلم بأنه لا شيء أمام النادي ومكانته، وهنالك خطوط حمراء يجب ألا يستغل مكانته في قلوب المحبين لتجاوزها، لأنه إن فعل ذلك مرة واحدة وتم التغاضي عنه "وال...

الكمامة في المدرجات!

نشرت وزارة الرياضة بروتوكول دخول الجماهير للملاعب والمنشآت الرياضية، وشددت على أنه يجب لبس الكمامة في كافة مرافق الملاعب المغلقة والمفتوحة وعند الجلوس في المدرجات، وأعقب ذلك تغريدات في حساب الوزارة تؤكد على أهمية ارتداء الكمامة، والهدف بدون شك هو سلامة المتواجدين. الخميس الماضي تواجدت في مدرجات ملعب الم...

انشغلوا بالنصر!

يبدو أنه موسم «نصراوي» للنسيان، فالأصفر ما زال في نفق مظلم، ولا يوجد بوادر للخروج منه، عطفاً على العمل الإداري والفني، فالروح داخل الملعب غائبة، والتخبطات مستمرة، والمستقبل مجهول، خصوصاً أن الفريق لم يستغل فترة التوقف، وتعادل بعدها على ملعبه أمام الرائد، وواضح أنه لم يتعاف بعد من خسارته أمام الهلال آسيوياً...

هيّا بنا إلى النقطة 18!

تفاؤل كبير يعيشه وسطنا الرياضي نتيجة حصد منتخبنا العلامة الكاملة في تصفيات كأس العالم 2022، لاسيما وان ذلك اقترن بمستويات مميزة وهيبة لـ"الأخضر" داخل الملعب، بالإضافة للروح العالية التي ظهر عليها اللاعبون خلال المباريات السابقة، اذ اكملوا ثمانية انتصارات متتالية في اللقاءات الرسمية، وهو مازاد من ثقتنا في ا...

كرة القدم لا ترحم المغرورين!

يعيش الشباب أفضل أيامه هذا الموسم، بعد أن حقق في شهر أكتوبر الفائت أربعة انتصارات متتالية، حولته من مراكز مؤخرة الترتيب للمركز الثالث، واقترن ذلك بمستويات فنية مميزة، وعلى النقيض تماماً يعيش النصر فترة سيئة مليئة بالمشكلات داخل الملعب وخارجه، إذ دخل "الأصفر" نفقًا مظلمًا بعد خسارته آسيوياً أمام الهلال، وأع...

أسعار التذاكر ياوزارة الرياضة!

تفاجأت بأسعار تذاكر مباراة الاتحاد والشباب التي أقرتها إدارة أنمار الحائلي، فأقل تذكرة كانت قيمتها 45 ريالا، وفي موقع لا يسمح لك بمشاهدة المباراة بشكل جيد (خلف المرمى)، وإذا أردت متابعتها في مدرجات الواجهة عليك أن تدفع 200 ريال!، رغم أنها مباراة دورية وليست في أدوار حاسمة. المبالغة في أسعار التذاكر تسببت ...

رحلة العودة للماضي الجميل

تعوّدنا على توجيه سهام نقدنا نحو اتحاد القدم ومسؤوليه ولجانه، إذ لا تكاد أن تمر قضية إلا ونكتب رأينا فيها وننتقد ونطالب، بهدف التقويم وتصحيح المسار، ومن باب الإنصاف يجب أن نتوقف عند الإيجابيات ونتحدث عنها، ونمنح المسؤولين حقهم من المدح، لأنه مثلما على اتحاد القدم ملاحظات، هنالك امور تثلج الصدر وتستحق الإشا...

«مهد» غير!

تابعت مؤتمر اكاديمية مهد الرياضية، وهو المشروع الوطني الذي يهدف إلى اكتشاف المواهب الرياضية وتطويرها، واستبشرت خيرًا بما شاهدته من خطط وافكار ونوايا من شأنها أن تنقل الرياضة السعودية إلى المكانة التي تستحقها، والجميل أن المشروع بدأنا نراه في ارض الواقع، ولم يعد افكار فقط أو خطط على الورق، الأمر الذي يجعلنا...

الله الله يا منتخبنا

المشوار نحو مونديال قطر 2022 مازال في بدايته، والمهمة بالنسبة لمنتخبنا صعبة، حتى بعد أن جمع العلامة كاملة في أول جولتين، فالمنافسون هم الأفضل في القارة الصفراء والمجموعة "حديدية" لأن فيها منتخبات قوية وتعرف طريق كأس العالم، كل هذه المعطيات تجعلنا مطالبين بالتعامل مع التصفيات بحذر ووعي، في حالة الفوز قبل ال...

إخفاقات الحكام مستمرة!

لم تشفع تقنية الفيديو Var لبعض الحكام في ملاعبنا بقيادة المباريات دون اخطاء مؤثرة تغيّر نتائجها، فالجولة السادسة مثلاً شهدت خطأين تحكيميين فادحين ساهما في حرمان فريق من نقاط مستحقة ومنحا آخر انتصارًا غير مستحق، احد هذين الخطأين من حكم سعودي دولي، والآخر من طاقم أجنبي، والقاسم المشترك بينهما هو لجنة الحكام ...

امنعوا المتجاوزين!

منظر مخجل ولا يليق بدوري يحمل أسم سمو ولي العهد ذلك الذي شاهدناه بعد هدف الاتحاد الثالث في شباك النصر، عندما تحولت ارضية ملعب "مرسول بارك" إلى كومة من علب المياه التي القتها الجماهير النصراوية على لاعبي الاتحاد، وكاد عدد منها أن يصيبهم ويتسبب فيما لا يحمد عقباه. وهذه ليست المرة الأولى التي نشاهد فيها هذا ...

أرضية "الجوهرة".. صداع مزمن!

مازالت أرضية ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة تمثل لغزًا محيرًا وتشكل صداعًا مزمنًا، بسبب كثرة مشاكلها، وظهورها بصورة لا تليق ابدًا بالتحفة الرياضية التي تُعد من بين الأفضل في الشرق الأوسط، ويبدو بأن عدم الاستفادة من الملعب خلال الموسم اصبح اشبه بـ"العادة السنوية" التي يتضرر بسببها الاتحاد والأهلي، ن...