×

ووكر فخور بتبديد الشكوك إزاء منتخب إنجلترا رغم الهزيمة المؤلمة



موسكو - رويترز

لم يتمكن كايل ووكر مدافع انجلترا من إخفاء أحزانه بعدم التأهل لنهائي كأس العالم لكرة القدم بعد الهزيمة 2-1 أمام كرواتيا في الوقت الإضافي للدور قبل النهائي لكن عزاءه قد يتمثل في استعادة منتخب بلاده لأمجاد الماضي واثبات خطأ النقاد.

وقال ووكر للصحفيين "نحن محبطون تماما لكنني أعتقد أننا يجب أن نتقبل الأمر بشجاعة.

"أعتقد أننا أظهرنا شخصية ورغبة وأعتقد أننا وحدنا الأمة.

"نجح اللاعبون في إعادة الود المفقود بين الجمهور ومنتخب انجلترا".

وتعرض لاعبو إنجلترا لانتقادات بسبب الخروج من دور المجموعات في نسخة كأس العالم 2014 في البرازيل والخسارة 2-1 أمام أيسلندا في دور الستة عشر لبطولة أوروبا 2016. وقال ووكر إن الشعور بتبرئة الذات كان أكبر ثمار ما حدث في روسيا.

وأضاف "هذا يثبت خطأ الناس. لا يوجد شيء أفضل من هذا عندما يقول الناس أنك لا تستحق ارتداء قميص المنتخب. هذا نوع من الرد عليهم.

"لكننا نفعل ذلك من أجل انفسنا أيضا ومن أجل تمثيل بلدنا ولا أستطيع أن أخبركم كم أنا فخور بأنني جزء من هذا الفريق".

وكان سقف التوقعات منخفضا بالنسبة لانجلترا قبل البطولة لكن ذلك لم يهون من آثار الهزيمة أمام كرواتيا التي نجحت في تحويل تراجعها إلى فوز 2-1 عقب وقت اضافي بفضل هدفي إيفان بريشيتش وماريو مانزوكيتش بعد أن تقدم كيران تريبيير لانجلترا بهدف مبكر.

وقال ووكر "نضع أهدافا دوما ونحققها. كنا نريد أن نبلغ الحد الأقصى.

"عندما تأهلنا لقبل النهائي كنا نستشرف النهائي. عندما أحرز تريبيير هدفا من ركلة حرة تشعر كأنك في طريقك نحو النهائي ولديك الأمل في أن تقدم شيئا مميزا".

ومع ذلك تأثر اللاعبون برد فعل مشجعي منتخب انجلترا الذين ظلوا في استاد لوجنيكي في موسكو لتحية اللاعبين على عكس صيحات الاستهجان بعد الخسارة أمام أيسلندا.

وقال ووكر "كنت في فرنسا قبل عامين وشاركت في مباراة أيسلندا. كان الأمر مختلفا تماما. كان الجمهور يغني ويهتف بأسماء اللاعبين واسم المدرب (امس).

"أعتقد أن الفضل في كل هذا يرجع لنا لأننا غيرنا كل هذا. أعتقد أن كرة القدم وحدت الأمة وجعلت الناس يحتفلون وهذا ما يجب أن تكون عليه كرة القدم".

وأضاف "إنه أمر ممتع فكلنا نحب كرة القدم والجمهور يحب مؤازرة الفريق.

"للأسف أخفقنا أن نعود بالكأس لكننا نأمل أن نفعل هذا في المستقبل".